جاء الغزو الأمريكي لأفغانستان بعد هجوم 11 سبتمبر/أيلول 2001 الذي نفذته القاعدة على الأراضي الأمريكية، لمحاولة إسقاط نظام طالبان، وإقامة نظام جديد مُوالٍ لأمريكا، فأدركت أمريكا بأنها قد وقعت في نفس الشرك الذي وقعت فيه روسيا مما اضطرها للانسحاب كي لا تخسر جنودا أكثر مما خسرته.