فيلم يحكي قصة الفتاة اللبنانية جيني التي هاجرت إلى باريس الكئيبة لأجل العمل، لكنها عادت بعدها إلى بيروت المثقلة بالهموم لتجد نفسها تنتقل من رحلة اغتراب إلى اغتراب أبشع.