في فيلم ”شوقا للركن الخامس“، نلقي شعاعا من الضوء على أشواق الفقراء في طرابلس للمشاعر، وكيف يعيش في وجدانهم حلم زيارة البيت الحرام ومسجد النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم.