بعد 86 عاما من تحويله إلى متحف تطأه الأقدام الطاهرة وغير الطاهرة، عاد مسجد آيا صوفيا في عام 2020 إلى حظيرة المعالم الإسلامية بقرار من الرئيس أردوغان. فهل كان ذلك اعتداء على حقوق المسيحيين؟