فيلم يتناول قصة سجينات غربيات في سوريا التحقن بتنظيم الدولة الإسلامية وأصبحن مع أطفالهن معضلة كبيرة على الدول التي يحملن جنسياتها بعد هزيمة التنظيم عام 2019.