هرباً من الموت، خرجت "نغم" وعائلتها من سوريا تاركة منزلها وذكرياتها لتتقاذفها الأمواج من حدود إلى أخرى ومن مخيم إلى آخر.