يروي الفيلم الرحلة الملحمية للمخرجة "وعد الخطيب" خلال خمس سنوات من توثيق الفظائع التي ارتكبها النظام السوري ضد المدنيين في حلب، حيث أخذت وعد الكاميرا وبدأت في توثيق الدمار الذي حل بشوارع مدينة حلب.