يُسدل الستار على هذه الدورة وفي قلبها غصّة، رغم كل الجهود المبذولة من أجل جعل خريبكة عاصمة للسينما في أفريقيا، خاصة وأن المهرجان يُعد من أقدم المهرجانات السينمائية في المغرب وأفريقيا بعد مهرجان واغادوغو الذي تأسس عام 1977، لكنه اليوم يعيش ظروفا مالية قاسية، وهو ما يحول دون تحقيق رهاناته الفنية...