هي واحدة من أشهر قصائد الابتهال وأكثرها شيوعا عبر التاريخ الحديث، لحّنها الموسيقار الكبير بليغ حمدي لشيخ الابتهالات سيد النقشبندي، فكانت تحفة تنبأ بليغ ببقائها 100 عام.