على مدى خمسة عقود صور المخرج الأمريكي هذا الفيلم عن تطور الحياة في كوبا منذ بداية عهد كاسترو وحتى وفاته.