يرحل مولانا وحيد الدين خان أحد المفكرين الكبار الذين أبدعتهم شبه القارة الهندية عن 95 عاما بعد أن ترك لنا إرثا من الفكر والتغيير وحب التعايش والسلم بين الناس.