كانت بريطانيا ترغب بشدة في تحقيق "الحلم الصهيوني" على أرض فلسطين، فأعطاها وزير خارجيتها بلفور وعدا بالتوطين، وكانت الكارثة.