يُقدم الفيلم تشريحا نافذا مشوبا بسخرية لاذعة من السياسة والجيش الإسرائيلي على وجه التحديد، كاشفا عن عوار النظام العسكري الهشّ من الداخل.