شارك

الإرث المسموم

الفيلم يناقش قضية تاريخية تتعلق بجريمة معنوية مسكوت عنها، وهي الألقاب القبيحة التي حملها الجزائريون منذ أن وضعت فرنسا قانون الحالة المدنية عام 1882 ونتيجة لذلك حمل الجزائريون ألقابا ذات معان قبيحة يتجرعون مرارتها إلى اليوم.