شارك

الجندي والجراح

جندي بريطاني خسر رجليه في المعركة، جراح أسترالي رائد وعده بأن يمشي مجددا، ولكن هذه الجراحة الجذرية تترافق مع مخاطر كثيرة قد تصل إلى الموت، إنها ثورة تقنية جرى تطويرها في أستراليا ومن شأنها أن تغير حياة الكثيرين حول العالم.

ينجح منجد في تغيير حياة الجندي البريطاني الشاب، مبتور الساقين الذي خاض معركة ديفيد وجولياث مع الجيش البريطاني.

يعتبر منجد، وهو جراح رائد في الوقت الحالي، لاجئا وصل إلى أستراليا عن طريق القوارب وشهد أهوال الاعتقال. منجد مصمم على تحقيق طموحه، لجعل مبتوري الأطراف نصف إنسان، ونصف روبوت، وبتحقيق هذا الحلم الذي يعطي أكبر عدد ممكن من الناس قدرة على الحركة.