شارك

الرباط.. لؤلؤة أبي رقراق

 

من أجل الأندلس بُنيت "رباط الفتح" كما باتت تلقب في العصر الإسلامي، ومن الأندلس جاءها الموريسكيون مهاجرين، فلقحوها بغنى ثقافتهم وثراء حضارتهم وجميل صنعهم في التخطيط والعمران، وحوّلوها إلى فاتنة تسلب عقول الملوك إلى أن انتهى بها المطاف حاضنة لعاصمة المغرب..