شارك

الرسم في الظلام

عشت حياتي كفنان، ومن المحتمل أن أموت و أنا أرسم، أنا لا أرى الأشياء السيئة أبدا، فأنا دائما أهتم بالبحث عن الجمال.. "أشرف أرماغان".

يتناول الفيلم تلك الرحلة التي بدأها الرسام الكفيف أشرف أرماغان منذ أكثر من 50 عاما، في بحثه عن الجمال من حوله، ونقله على لوحات زيتية، كونت عالمه الخاص، ثم نعيش معه رحلة جديدة لتحقيق حلمه في نقل كل ما اكتسبه طوال تلك الأعوام لصبيان بدأوا حديثا رحلة التعرف على العالم الخارجي، حيث يرى فيهم طفولته و أول لوحة قام برسمها.