شارك

حروب السيارات

لا تزال السيارات هي الوسيلة الرئيسية للنقل في جميع أنحاء الدول الغربية، وتلعب دورًا متناميا في بقية العالم، نتائجها هي التلوث وزحمة حركة المرور والمشاكل الصحية التي تفرزها وكذلك الحوادث.

تحاول الحكومات اتخاذ القرارات الصائبة من خلال تشجيع التطور الجديد في تصنيع السيارات: السيارات الكهربائية مقابل السيارات التي تعمل بالبنزين.

من خلال تحقيق دولي من الصين إلى الولايات المتحدة، بالإضافة إلى فرنسا وألمانيا، سنكتشف من هم صانعو القرار الرئيسيون، وما هي الأجندة التي تدفعها الحكومات إلى الأمام.