شارك

ديناصور باتاغونيا

في عام 2014، كشفت الأخبار عن اكتشاف عظم أحفوري ضخم في الصحراء الأرجنتينية، كان يعتقد أنه ينتمي إلى أكبر ديناصور مشى على الأرض، أثارت القصة اهتمام الناس في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المذيع الشهير ديفيد أتينبورو.

يتبع هذا الفيلم الوثائقي ديفيد في رحلته إلى منطقة باتاغونيا جنوب الأرجنتين لمقابلة العلماء الذين صنعوا هذا الاكتشاف، يتابع الفيلم أعمالهم على مدار عامين حيث يعملون على تجميع هيكل عظمي يبلغ طوله 37 متراً من أكثر من 220 عظمة.

بمساعدة الرسومات الحديثة، يكشف الفيلم كيف كانت حياة هذا العملاق قبل ملايين السنين ويتساءل كيف ولماذا توفي هذا النوع؟