شارك

ريم بنّا.. عنقاء فلسطين وصوتها المقاوم

 

 

يصادف اليوم ذكرى وفاة ريم بّنا التي حملت بفنّها رائحة دحنون الأرض وصمود زيتونها، عنقاء خرجت من رماد احتراقها لتملأ الأرض لحنا ونغما بصوتها الشجي، اخترقت القلوب لتوصل رسالتها فغنّت للوطن والإنسان وللشهداء والأمهات والأسرى.