شارك

صيادو المخطوطات

منذ العصور القديمة وحتى اليوم، وضع الباحثون على عاتقهم مهمة حماية وإنقاذ واستعادة وحفظ المخطوطات والكتب والوثائق التاريخية التي تهددها الكوارث الطبيعية أو الحروب أو الرقابة.

إنهم مؤرخون وعلماء ورهبان وأمناء مكتبات ومدنيون غالبا ما يعرضون حياتهم للخطر لحماية تراثنا الثقافي – الكتب والمخطوطات – من التلف في الأوقات المضطربة، ومن أجل الحفاظ عليها للمستقبل.

في هذا الفيلم ظل الراهب البينديكتيني الأمريكي كولومبا ستيوارت يسافر إلى مناطق مختلفة في العالم مزقتها الحرب لأكثر من 30 عاما بحثا عن المخطوطات القديمة.

في العراق، يقوم بدعم الراهب الدومينيكي نجيب ميخائيل الذي أنقذ مكتبته مرتين تحت ظروف مثيرة من براثن الإسلاميين المتطرفين.

في التسعينيات، أنقذ مصطفى ياهيتش، الحامي للمجموعة الأخيرة من المخطوطات في سراييفو، 20 ألف وثيقة تعود إلى القرون الوسطى عبر تهريبها ثماني مرات في صناديق الموز في المدينة عندما كانت محاصرة، وفي كل مرة فيها كان يواجه خطر الموت.

من العصور القديمة إلى العصر الحديث، من أوروبا إلى الشرق الأوسط، نقدم الأفراد الشجعان، في الماضي والحاضر، الذين كرسوا أنفسهم لإنقاذ تراثنا الثقافي للأجيال القادمة. هم أبطال التاريخ السري..