شارك

صيد الساحرات

بين نهاية العصور الوسطى وأواخر القرن الثامن عشر، تعرض أكثر من 50.000 أوروبي للاضطهاد والتعذيب والإعدام بتهمة السحر، حيث حرض راهب دومينيكي يدعى هاينريش كرامر على فكرة مطاردة الساحرات والذي كان مهووسًا بفكرة أن السحرة كانوا جزءًا من مؤامرة شيطانية.
ولمنع نهاية العالم الوشيكة، كتب كتابًا سيصبح دليلاً وأطروحة قانونية لاضطهاد السحرة في العالم المسيحي.