شارك

200 مليون مفقودة

اليوم، تفتقد آسيا 200 مليون امرأة لأن الآباء يختارون ولادة الأولاد وإجهاض البنات، هذه "الإبادة الجماعية" هي نتيجة لسياسات ضبط السكان ذات الدوافع السياسية التي فرضها الغرب منذ أكثر من 30 عامًا.

ونتيجة لذلك نجد اليوم، ملايين الرجال في سن الزواج غير قادرين على العثور على زوجات في حين يتم تداول النساء كسلعة.

من خلال التركيز على القصص الشخصية من كوريا الجنوبية والصين والهند وفيتنام، يستكشف الفيلم العواقب الإقليمية والعالمية لاختلال التوازن بين الجنسين في آسيا.