لابد من الاعتراف أولاً بأن الكثير من النقاد قد واجهوا صعوبة في تصنيف هذا الفيلم..
لا تخفي جرجورة تشاؤمها من مستقبل البلد، الذي كُتب عليه وفق ما يُدونه تاريخه الحديث وتعيد تقديمه في فيلمها..
ليس سوى الجنود الأمريكان المشرعة بنادقهم في كل الاتجاهات وهم مشدودي الأعصاب لا يعلمون من أين سيظهر عدوهم ( العراقي ) ..
من يعرف أن النزعة الاستهلاكية والشيوعية قد سارتا ذات يوم جنبًا إلى جنب ويديهما معقودتين معًا؟ ..
عن العلاقة النفسية الغامضة التي تجمع الإنسان بالديناصور كُلِّف المخرج والمنتج لوي بسيهويوس، بالحديث ..
يُقلق حال السينما الأمريكية المستقلّة كثيرين،منهم المُخرج الأمريكي المعروف ديفيد لينج،والذي كشف قبل نهاية العام الماضي..
وأثناء التصوير تعرّض القارب لصاعقة أودت بحياة أحد الصيادين، وإتلاف اللقطات التي تم تصويرها. واعتُبر ويلز المسؤول..
هؤلاء المالاغاسي كلهم تقريبا يقومون بليّ الحديد وتطويعه من خلال تطويع الحياة لإرادتهم وطول صبرهم على فقرهم وما هم فيه..
 سينمات عربية
 المزيد