تقارير

مدائن صالح.. موطن قوم ثمود وحضارة الأنباط في بلاد الحجاز

 

تقع مدينة الحِجر، أو كما اشتهرت بمدائن صالح، شمال غربي المملكة العربية السعودية، ويقال إنها كانت موطنا لقوم ثمود.. تعرف عليها.

 

سكنها الأنباط (وهم مجموعة من القبائل العربية) قادمين من البتراء قبل 2000 سنة حتى انتهوا على أيدي الرومان عام 106 للميلاد، وهي من أهم حواضرهم بعد عاصمتهم البتراء.
وفي عام 2008 سُجل الموقع ضمن قائمة مواقع التراث العالمي، ليصبح بذلك أول موقع أثري يتم تسجيله في السعودية

 

في "الحجر" التي تعد أحد أشهر المواقع الأثرية عالميا، تنوعت النقوش الكتابية على الصخور بين العربية الجنوبية واللحيانية والثمودية والنبطية واللاتينية والإسلامية

 

منذ عصرِ ما قبل التاريخ، كانت هذه المواقع عاصمة لحضارات متعاقبة منذ ما قبل الميلاد وحتى القرن الـ20، لم تفقد خلالها مدائن صالح أهميتها التاريخية والجغرافية كطريق تجارية ودينية

 

ورد ذكر "الحجر" في القرآن الكريم على أنها موطن قوم ثمود، الذين عقروا الناقة التي أرسلها الله لهم آية فأهلكهم بالصيحة

 

أنشأ العرب الأنباط فيها حضارة مبهرة ومبكرة في التاريخ، فعلى ضفاف وادي القُرى استوطن الأنباط الحِجر في القرن الأول قبل الميلاد، وأسسوا حضارة عربية من أعظم حضارات العالم القديم. حيث تشير النقوش الموجودة على الصخور إلى أن وفرة المياه في أرض الحجر كانت سببا لاستيطان هذه الأرض

 

تضم مدائن صالح 153 واجهة صخرية منحوتة وعددا من الآثار الإسلامية، متمثلة في بعض القلاع وبقايا خط سكة حديد الحجاز التي تمتد 13 كيلومترا

 

يتجلى في الآثار الباقية أن الأنباط يبنون قبورهم كما يبنون قصورهم، في إتقان وفخامة، وهو ما يدل على الثراء وعلو المرتبة الاجتماعية، ومن أجل ذلك جلبوا أمهر المهندسين والحرفيين الذين تفننوا في نحت رموزهم الدينية

 

كما تضم المدائن قلعة الحجر التي بنيت في القرن الـ18 الميلادي في زمن الدول العثمانية حول بئر الناقة، وهو البئر التي شربت منه ناقة النبي صالح وكانت المصدر الوحيد للمياه في ذلك الوقت