نقد سينمائي

محتوى رئيسي

تدفق المحتوى

من خلال عدسة الرياضة، يسلط اللاعب الأسترالي الأشهر في كرة القدم الأمريكية “مايكل أولفلين” الضوء على تاريخ وتجربة السكان الأصليين الأستراليين مع العنصرية. وينضم له لاعبون جدد في بوح مفتوح لتفكيك العنصرية والتمييز والعلاقة غير القابلة للكسر التي يتشاركونها مع مجتمعاتهم الأصلية.

Published On 6/10/2022

في عام 2018 حوصرت مجموعة من الأولاد الصغار ومدربهم لكرة القدم في كهف غمرته مياه الأمطار الطوفانية بتايلند. يصور الفيلم هذا الحدث بطريقة درامية ويركز على مهمة الإنقاذ التي وصفت بأنها مستحيلة، فهل تمكنت فرق الإنقاذ من إخراج الأولاد أحياء؟

Published On 29/9/2022

يجد رحيمي نفسه في السجن بسبب دين عجز عن سداده، وخلال إطلاق سراحه المشروط يجد قطعا ذهبية يمكنها أن تسد الدين، لكن شقيقته تلومه وتطلب منه البحث عن صاحب القطع.. فهل يفعل؟

Published On 28/9/2022

اعتبره النقاد في فرنسا فيلماً “مثاليا” لفهم أول فضيحة جيوسياسية كبرى في القرن الحادي والعشرين، فقد كانت الحرب في أفغانستان الصراع الأطول والأكثر كلفة في تاريخ الولايات المتحدة. ومع ذلك، وبعد إنفاق أكثر من 2.3 تريليون دولار، انهارت إستراتيجية بناء الدولة الأفغانية خلال 20 عاماً في غضون أيام قليلة، وتبخر الجيش الأفغاني تقريبا دون قتال وهرب الرئيس أشرف غني. فكيف حدث ذلك؟

Published On 27/9/2022

فيلم يبحث المواجهات التي تقع في فرنسا بين قوات الشرطة والشباب الغاضب من أبناء الأقليات العربية والإفريقية بسبب سوء المعاملة والتهميش والعنصرية.. ويتنبأ بأن هذه المواجهات في طريقها لتصبح حربا أهلية.

Published On 26/9/2022

فيلم تاريخي هو الأول والأضخم من نوعه الذي يوثق لحقبة جزائرية مجهولة، حيث يواجه ملك الجزائر في تلك الحقبة غزوا إسبانيا يستعين في صده بقراصنة، والقراصنة بدورهم يستولون على الحكم ويقتلون ملكها ويحاول زعيمهم مراودة زوجته التي قاومته.

Published On 21/9/2022

تعيش أستراليا وضعية خاصة تجعلها أرضا هشة عاجزة عن الصمود أمام الحرائق، فهي جافة ومسطحة جدا، ويصادف موسم حرائقها موسم هبوب الرياح التي تؤجج من نيرانها، فتفاقم أخطارها رغم تطور وسائل مكافحتها. فكيف تتم مقاومة هذه الحرائق في ظل جشع السياسيين وبحثهم عن الربح على حساب البيئة؟

Published On 20/9/2022

كانت طائرات ألمانيا النازية تسرح وتمرح فوق المدن البريطانية، تقذف المباني والبنايات مُخلفة قتلى وضحايا بالآلاف، ثم ترحل دون أن يتعرض لها أحد، فإمكانيات الرد لم تكن متوفرة. لكن بعد تطوير طائرة “أفرو لانكستر” تغيّرت المعادلة تماما، وتغيّرت معها مؤشرات الحرب والخوف والضحايا. فما الذي فعلته هذه الطائرة حتى غيّرت موازين القوى في الحرب العالمية الثانية؟

Published On 19/9/2022