رغم مرور قرابة السبعين عاما على وفاته، لا يزال ظل "جوزيف ستالين" يلوح بقرني الشيطان وجناحي الملاك المنقذ، فمسيرة هذا الشيطان المُخلص لمبادئ الاتحاد السوفياتي مليئة بالجثث والدماء.